احباب الله
اهلا
وسهلا بك
عزيزي الزائر
عانقت جدران منتدانا
عطر قدومك ... وتزيّنت
مساحاته بأعذب عبارات الود والترحيب
ومشاعر الأخوة والإخلاص ... كفوفنا ممدودة
لكفوفـك لنخضبها جميعاً بالتكاتف في سبيـل زرع بذور
الأخلاقيـات الراقيـة ولا نلبـث أن نجني منهـا
إن شاء الله ثمراً صالحاً.. ونتشـارك
كالأسرة الواحدة لتثقيف بعضنا
البعض في كل المجالات
أتمنى لك قضاء
وقت ممتع
معنا

احباب الله


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التصوف الاسلامي والشريعة المحمدية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 311
نقاط : 880
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 14/02/2012
العمر : 49

مُساهمةموضوع: التصوف الاسلامي والشريعة المحمدية   الأربعاء فبراير 15, 2012 9:45 pm

بسم الله الرحمن الرحيم



التصوف الاسلامي والشريعة المحمدية

التصوف فى الحقيقة وجلية الأمر باختصار شديد هو العلم أولا بشرع الله ثم العمل وفق الأسوة الطيبه سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا علم الإنسان ثم عمل بما علم ورثه الله علم ما لم يكن يعلم {علم ثم عمل والعمل إقتداء وإقتفاء وتأسّى بالإمام الذى نصبه الله لجميع الأنام وهو الحبيب المصطفى عليه أفضل الصلاة وأتم السلام}ولذلك فإن نهج الأئمة المعتمدين فى طريق الله سيدى عبد القادر الجيلانى وسيدى أحمد الرفاعى وسيدى عبد الرحيم القنائى وسيدى أحمد البدوى وسيدى إبراهيم الدسوقى وسيدى أبو الحسن الشاذلى وسيدى أبو العباس المرسى
كل هؤلاء الأئمة الكبار ومن على شاكلتهم كان لهم طريقة فى جهاد أنفسهم وطريقة فى تربية أبنائهم وأحبابهم فى تربية أنفسهم كان الواحد منهم أولاَ يحفظ كتاب الله وثانياَ يتعلم شرع الله من فقه وأحكام الصلاة والصيام والزكاة والحج والمعاملات والأخلاق الإسلامية وبعد ذلك يتفرغ للعمل بما علم فكان يدخل فى خلوه كى يطبق العلم ولكى يصحح العمل وكان يبحث لنفسه عن إمام سبقه فى هذا الميدان علم وعمل وبعد أن علم وعمل جاءه الفتح من عند الله بالعلم اللدنى أوالفراسة التى يعرف بها ما فى صدور الناس أو وهبه الله التوفيق فى كل أقواله وأفعاله وأحواله أو وهبه الله إ طاعة المبعدين والضالين له ويستطيع أن يأخذ الواحد منهم ويدخله الى طريق الله عز وجل أو وهبه الله التأليف بين القلوب عندما يرى المتشاحنين ويذهب لهم يخضعون له على الفور ويصطلحون فى الحال أو وهبه الله البركة فالشراب الذى يشربه يبارك الله فيه والشيئ الذى يلمسه يبارك فيه الله والشيئ الذى يلبسه يبارك فيه الله وما على شاكلة ذلك من الفتوحات والكرامات وعندما يرى الناس ثماره يقولون أن هذا الرجل قد طبق العلم وصحح العمل وأريد أن أتعلم منه لكى أصل إلى ما وصل إليه وهذا هو السر فى إقتداء الناس بالصالحين لماذا يقتدون بهم؟ رأوا أن الله قد فتح عليهم فيريدون أن يعلموا الكيفية التى بها يفتح الله عليهم مثل أى مهنة أو حرفة هل يوجد من يستطيع أن يتعلم حرفة بمفرده ؟ نعم يستطيع ولكنه سيكون عشوائى أما إذا أراد أن يتعلم مهنة يتقنها ويصبح ماهرٌ ومجوّد فيها يبحث عن واحد سبقه مشهور فى هذه المهنة ليتعلم منه وإذا أتم التعليم يقول له معلمه لقد إنتهيت إذهب وافتح دكان مثلى ومارس المهنة كما أمارسها لأنك تعلمت المهنة وأصولها من الخبير بها والعارف بشأنها {وهذا هو منهج الصوفية أجمعين السابقين والمعاصرين واللاحقين} والإمام الجنيد رضى الله عنه كان أول من قعَّد قواعد الصوفيه وقد قال {طريقتنا هذه مبنية على الكتاب والسنه فكل من لم يقرأ الكتاب (أى القرآن) ويطالع حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم فليس له نصيب فى هذا الأمر}

وقد مشوا جميعاَ على هذا المنهاج.فالإمام أبى اليزيد البسطامى رضى الله عنة قد سمع عن إمام بلدة كذا أنه إشتهر عنه أنه رجل صالح فقال لأحد أحبابه هيا بنا نزور هذا الرجل الصالح وعندما دخل المسجد لم يكن الإمام موجود فسأل أين يجلس ؟؟؟ فقالوا له أنه يجلس فى القبله فاتجه إليها فوجد فيها نخامة (وهى الترجيع الذى يرجع من الأنف إلى الفم ويتفله الإنسان) وعندما وجد هذه النخامة قال لصاحبه هيا نرجع فقال لماذا؟ فقال{ إذا كان هذا الرجل غير مأمون على شرع الله فكيف يأتمنه الله على ولايته} لاحاجة لنا بلقائه ولا مقابلته . فشرط الولى أن يكون عالماَ عاملاَ وهذا الشرط متوفر فى كل الصالحين السابقين واللاحقين وأحرص ما يكون هؤلاء القوم على فرائض الله وذلك لأن حضرة النبى صلى الله عليه وسلم قال لسيدنا عبد الله ابن مسعود رضى الله عنه عندما سأله : ما أحب الأعمال إلى الله يا رسول الله قال الصلاة لوقتها {فهل يوجد واحد من الأولياء يجلس أثناء آذان الظهر ويقول إن الصلاة ممدوده فلنصلها عندما يقترب العصر} إن فعل هذا يٌعدٌّ ولاية شيطانيه الا إذا كان هناك قضية ضروريه تستوجب عدم الإنتظار ولا بد من الإنتهاء منها قبل الصلاه كى لا تتدخل فيها الشياطين والأشرار فهى أعذار شرعيه مثال على ذلك أنه يصلح متخاصمين ولو ترك مجلس الصلح وقاموا إلى الصلاه فلن يجتمعوا ثانية فيمكث إلى أن ينتهى مجلس الصلح وهو هنا له نية وطويه خالصة يعلمها رب البريه عز وجل لكن لا تجد واحد من الصالحين يجلس خالى أثناء الآذان ولا يلبى داعى الله وذلك لأنهم هم الذين يقولون لكل الناس {يا قومنا أجيبوا داعى الله}
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://amjad.montadamoslim.com
 
التصوف الاسلامي والشريعة المحمدية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احباب الله :: التصوف :: التصوف-
انتقل الى: